الصالة 1

​​الصالة 1.jpg

 

الصالة رقم (1) هي أحد مرافق مطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد حيث تضم في المرحلة الأولى مرافق مھمة وضخمة تشمل مجمع لصالات السفر بمساحة (810) ألف م2 يتیح لجمیع الناقلات الجوية العمل تحت سقف واحد، إلى جانب توفير مساحات داخل مجمع الصالات للاستثمار التجاري، وعدد (220) كاونتر لخدمة الركاب بالإضافة إلى (80) جھاز خدمة ذاتیة متحركاً لخدمة الطائرات من مختلف ً للركاب.

ويتوفر بالصالة (46) بوابة للرحلات الدولیة والداخلیة منھا بوابات تستوعب الطائرات العملاقة مثل (A380بالإضافة إلى (94) جسرا بمعدل جسرين لكل بوابة، وعدد (5) صالات لركاب الدرجة الأولى ورجال الأعمال (2) منھا للمسافرين على الرحلات الدولیة المغادرة و(2) للمسافرين على الرحلات الداخلیة، أما الخامسة فهي مخصصة للمسافرين المواصلین على رحلات دولیة وداخلیة.

و يتمیز المطار الجديد بوجود برج مراقبة بارتفاع (136) م والذي يعد أحد أعلى أبراج المراقبة في العالم، ومسجد يتسع إلى نحو (3000) مصل يشتمل على باحة خارجیة للصلاة بمساحة (2450) م2 بالإضافة لطابق علوي مخصص للنساء يتسع لنحو (700) سیدة، كذلك يوجد بالمشروع نظام قطار آلي لنقل ركاب الرحلات الدولیة داخل مجمع الصالات ونفق يوصل إلى مركز للصيانة ومن ثم للمرحلة الثانیة، وھناك نظام متطور لمناولة أمتعة المسافرين يبلغ طول سیوره (6,34) كم مرتبط بأحدث أنظمة الأمن متعددة المستويات. يتمیز المشروع بوجود فندق لركاب الترانزيت بمستوى أربع نجوم يضم (120) غرفة، ومركز نقل للركاب ومحطة قطار ترتبط مع خط قطار الحرمین السريع ، ومواقف سیارات للمدد القصیرة تستوعب (8200) سیارة تتألف من (4) طوابق، وستجھز المواقف العامة بأجھزة إلكترونیة تمكن صاحب السیارة من معرفة موقع وقوف سیارته، بالإضافة إلى مواقف سیارات للمدد الطويلة منھا مواقف عامة تستوعب (4356) سیارة، ومنھا ما ھو مخصص للحافلات وتستوعب (48) حافلة ومنھا ما ھو مخصص لسیارات الأجرة وتستوعب (651) سیارة علاوة على موقف يستوعب (1222) سیارة مخصص لشركات تأجیر السیارات، ومواقف سیارات للعاملین بالمطار تستوعب (7187) سیارة.

ويرتبط بشبكة طرق بطول (5,36) كم وتشتمل على عدد من الأنفاق والجسور، ممر للخدمات يربط جمیع مراكز الأحمال بعضھا بالبعض بطول (46) كم، وممرات وساحات جانب الطیران كذلك محطة إطفاء وإنقاذ، وحقل خزانات لوقود الطائرات مع شبكة توزيع، ومباني للخدمات الأرضية والصبانة، ومشتل لخدمة أعمال تشجیر المطار

وسيتمكن المطار الجديد من خدمة (70) طائرة في وقت واحد بواسطة الجسور المتحركة، بالإضافة إلى مواقف لانتظار الطائرات حول مجمع صالات السفر تستوعب (28) طائرة، تستھدف سرعة عملیات تحرك الطائرات من وإلى البوابات الرئیسة، وسیتم إمداد جمیع الطائرات بالوقود والمياه عبر تمديدات رئيسية تحت الأرض دون حاجة لاستخدام سیارات أو معدات لھذه المھمات.

وتميزت التصاميم المعمارية للمطار الجديد بطابع معماري مستوحى من الطابع الإسلامي وملائم لبیئة المملكة، كما يجري العمل على نشر المسطحات الخضراء في جمیع أنحاء المشروع مما يضفي المزيد من الجمال على منشآت المطار، وتم إنشاء حديقة داخلیة بمساحة (18) ألف متر مربع، وحوض مائي لأسماك الزينة بارتفاع (14 مترا) وقطر (10 أمتار)