من نحن

​​​​ 

يعتبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة البوابة الرئيسية للحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة والبوابة الغربية للمملكة وهو أول مشاريع المطارات الدولية، حيث افتتح في عام 1401هـ الموافق 1981م وتقدر مساحة المطار بـ105 كيلو متر مربع، ويضم ست صالات سفر ضخمة وهي الصالة الملكية والصالة الجنوبية والصالة الشمالية ومدينة الحجاج وصالات الطيران الخاص والصالة (رقم 1) والتي افتتحها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في 2019م. وتبلغ المساحة الاجمالية للصالة الجديدة 810 الاف متر مربع، وبطاقة استيعابية في مرحلته الأولى تصل إلى 30 مليون مسافر سنوياً. مجهز بـ 220 منصة لخدمة المسافرين 80 جهاز خدمة ذاتية و63 منصة للجوازات. يستقبل 98 طائرة في ان واحد. وتتسع مواقف سيارات المطار الجديد لـ 8200 سيارة.كما تبلغ مساحة صالة الدرجة الأولى ورجال الاعمال 11254 متر مربع. ويحتوي المطار الجديد على منطقة تجارية لصالات السفر الداخلي بمساحة 7856 متر مربع أما المنطقة التجارية لصالات السفر الدولي فتبلغ مساحتها 12218 متر مربع. كما يضم المطار فندق يتكون من 3 طوابق تحتوي على 120 غرفة. وتحتوي الصالة رقم 1 على أكبر حوض مائي في العالم بارتفاع 14.2 م وقطر 10 م.

الرؤية:
أن يكون بوابة الحرمين الشريفين والمطار المحوري المفضل في الشرق الأوسط مع تعزيز النمو الاقتصادي المستدام

الرسالة:
  • تشغيل المطار بكفاءة مع المحافظة على السلامة والأمن.
  • التحسين المستمر لجميع العمليات وفقاً للمعايير الدولية والمتطلبات البيئية.
  • توفير مرافق وخدمات عالمية المستوى لعملائنا.
  • تطوير وتحفيز الثقافة التجارية.
  • تطوير الأعمال مع الجــــــــــهات ذات المصـــلحة.
  • التركيز على تنمية قيم التنمية المســـتدامة.
  • توفير بيئة عمل جذابة.