مطار الملك عبد العزيز يستقبل طلائع النسخة الأحدث من طائرة الأحلام
30/10/2019

احتفت الخطوط السعودية، بوم الاثنين غرة صفر 1441هـ الموافق 30 سبتمبر 2019م، بوصول أول طائرة من طراز بوينج (B787-10) إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وهي النسخة الأحدث من طائرة الأحلام (دريملاينر).
وتعد الطائرة هي الأولى من مجموع (8) طائرة من هذا الطراز ستنضم لأسطول الناقل الوطني تباعاً، ضمن صفقة مع شركة بوينج الأمريكية يتضمن أيضاً 15 طائرة من طراز (B777-300) الحديثة تم استلامها بالكامل وذلك في إطار أكبر برنامج في تاريخ المؤسسة لتحديث وتنمية الأسطول يجري تنفيذه ضمن برنامج شامل للتحول.
وفور توقف الطائرة عند إحدى بوابات الصالة الجديدة (صالة 1) بمطار الملك عبدالعزيز كان في مقدمة مستقبليها مدير عام مطار الملك عبد العزيز الدولي الأستاذ عصام بن فؤاد نور ومدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، ورؤساء الشركات والوحدات الاستراتيجية وإدارة المطار، ورؤساء الجهات العاملة في المطار، والذين شاركوا الناقل الوطني الاحتفاء بالطائرة الجديدة.
وقال المهندس "الجاسر": إن وصول طلائع الطائرات الحديثة من طراز (B787-10) يمثل إضافة قوية لأسطول الخطوط السعودية الذي يشهد أكبر عملية تحديث ونمو في تاريخه، مشيراً إلى أن وصول الطائرة الجديدة سيخفّض معدل عمر الأسطول إلى أقل من (5) سنوات، ويضخ المزيد من السعة المقعدية والقدرات التشغيلية، ما يمكن "السعودية" من التوسع في التشغيل الدولي عبر تدشين وجهات جديدة، ويعزز الكفاءة التشغيلية للناقل الوطني ويسهم في إنجاز أهدافه الاستراتيجية المواكبة لمشاريع التنمية الكبرى التي تشهدها المملكة.
وأكد "الجاسر" أن المؤسسة ماضية قدماً في تحديث وتنمية أسطولها عبر الاستحواذ على المزيد من أفضل ما تنتجه مصانع الطائرات في العام، منوهاً أن أسطول الناقل الوطني يضم حالياً أحدث وأفضل الطائرات عريضة البدن من فئات بوينج B787 وB777-300ER وإيرباص A330-300، إضافة إلى طائرات الممر الواحد من فئة A321 وA320 وهي الأكثر طلباً وانتشاراً على مستوى العالم، وتم الإعلان مؤخراً عن اتفاق المؤسسة مع شركة إيرباص لزيادة طلبيتها من هذه الفئة إلى (100) طائرة ستوزع مناصفة بين "السعودية" وذراع الطيران الاقتصادي للمؤسسة "طيران أديل".
يُذكر أن أسطول الخطوط السعودية يضم حالياً (13) طائرة من طراز بوينج (B787-9) التي بدأ استلامها في فبراير 2016م وبعد 4 أشهر من استلام الطائرة الأولى تم الإعلان عن صفقة جديدة لشراء (8) طائرات من النسخة التالية فور جاهزيتها، وبدأ اليوم وصولها وسوف تنضم للأسطول على شبكة الرحلات فور صدور التراخيص والوثائق اللازمة من الهيئة العامة للطيران المدني.